×
361

استراتيجيات التعلم النشط || أبرز الاستراتيجيات الفعالة لتطوير العملية التعليمية

لا يوجد محتوى

يبحث كل معلم عن طرق لتطوير العملية التعليمية والتي من خلال يثبت تميزه في إنجاح طلابه وتعليمهم بطريقة جيدة، وقد يتحقق ذلك من خلال تطبيق استراتيجيات التعلم النشط.

لذلم في مقال اليوم سوف نتطرق إلى الحديث عن التعلم النشط الفعال الذي أثبت كفائته في تطوير العملية التعليمية وأبرز استراتيجياته.

محتويات المقال

  • مفهوم التعلم النشط.
  • مزايا التعلم الفعال.
  • أبرز استراتيجيات التعلم النشط.

مفهوم التعلم النشط

التعلم النشط هو فلسفة تربوية تعتمد بشكل أساسي على إيجابية المتعلمين في العملية التعليمية، فهو يهدف إلى تفعيل دور المتعلم.

وقد يتمثل دور المتعلم في التعلم من خلال العمل والتجربة والبحث المستمر لاستكشاف المعلومات واكتساب المهارات بنفسه.

يختلف التعلم النشط عن التعلم التقليدي في توجيه بعض الدور على المتعلم بدلاً من كونه يعتمد على المعلم بشكل كامل في تلقي المعلومة.

إذ أنه لا يعتمد على أسلوب الحفظ والتلقين المعتاد، بينما يرتكز على تنمية الفكر والإدراك، مهارات حل المشكلات والعمل الجماعي.

مزايا هذا التعلم

  • يساعد على اندماج الطلاب للمشاركة في العملية التعليمية.
  • يزيد من تحفيز الطلاب وبذل الجهد لزيادة الانتاجية.
  • أيضا يعزز من ثقة الطالب بنفسه أثناء مشاركته.
  • ينمي من مهارات التفكير والبحث لدى الطلاب.
  • يجعل الطلاب أكثر إيجابية ويعزز من المشاركة والعمل الجماعي.
  • أيضا يعزز من قيم المسؤلية لدى الطلاب.
  • يخلق نوع من المنافسة الإيجابية بين الطلاب.
  • أيضا يزيد من رغبة الطالب في التعلم المستمر.

اقرأ أيضا: كورس Soft Skills.

أبرز استراتيجيات التعلم النشط

استراتيجيات التعلم النشط

يوجد العديد من استراتيجيات التعلم النشط والتي من الممكن تطبيقها ومن أبرز هذه الاستراتيجيات ما يلي:-

  • الحوار والمناقشة

وهى أن يطرح المعلم سؤال ثم يفتح باب الحوار والتناقش بين الطلاب فيجيب كل متعلم بأسلوبه ويعلق المعلم على إجابات الطلاب.

  • التعلم التعاوني

التعلم التعاوني هو أن يجعل المعلم كل متعلم مسئول عن فكرة معينة يبحث عنها ويتعلمها جيداً ثم يعلمها للآخرين وهكذا لكل الطلاب.

  • لعب الأدوار

تعتمد على محاكاة موقف واقعي وتتم من خلال أن يتقمص كل متعلم دور من أدوار المشاركين ويتفاعل مع أقرانه في حدود الأدوار.

  • العصف الذهني

وهو أحد أساليب التحفيز على التفكير والإبداع في مناقشة أبعاد مشكلة معينة والتعرف على أسباب حدوثها والبحث عن حلول.

  • حل المشكلات

وهى تسليط الضوء على مشكلة محددة فيقوم الطلاب بالبحث وجمع البيانات حول المشكة وإيجاد الحلول ثم مناقشتها.

  • خرائط المعرفة

ويقصد بها الرسومات التوضيحية والمخططات التي تشرح المفاهيم والعلاقات بينها بطريقة واضحة يسهل فهمها.

  • التعلم الذاتي

وهو رغبة المتعلم في البحث والوصول إلى المعلومة بذاته، ودور المعلم هنا مساعدته في كيف يتعلم وأين يحصل على المصادر.

  • الاستكشاف والاستقصاء

وهنا يبحث المعلم والمتعلم عن مصادر التعلم من خلال البحث المستمر، ثم يكتشف المتعلم المعلومات بذاته ويشاركها مع أقرانه.

  • تعلم الأقران

يساعد المتعلمون بعضهم البعض مما يعزز من قيم المشاركة والاندماج بين الطلاب، ويتم هذا الأمر تحت إشراف المعلم.

  • مسرح المناهج

وتعتمد فكرة المسرح هنا على الأنشطة التربوية والتي من خلالها يقوم الطالب بربط المواقف الحياتية بالواقع العملي الذي يعيشه.

  • القبعات الستة

وهى قبعات خيالية لتعزيز مهارات التفكير ويمثل لون كل قبعة أسلوب معين من أساليب التفكير.

فعلى سبيل المثال:- القبعة البيضاء تمثل الحيادية، الحمراء للتفكير العاطفي، الصفراء للتفكير الإيجابي، السوداء للتفكير السلبي، الخضراء للتفكير الإبداعي، والزرقاء للتفكير الموجه.

أنصحك أيضا بكتاب استراتيجيات التعلم النشط pdf

في الختام عزيزي القارئ لا توجد استراتيجية محددة أفضل من غيرها وكل استراتيجية تحقق أهداف معينة، ويجب على المعلم اختيار الاستراتيجية المناسبة لطلابه.

كتبته: إكرام عبدالعزيز.

شارك

هل تريد أن يصلك يومياً كل ما يخص التعلم عبر الإنترنت ؟ فقط انضم الينا على التليجرام اشترك في قناتنا على التليجرام

لا يوجد محتوى

روابط المقالة
اترك تعليقك وإستفسارك هنا
التعليقات معطلة