×
859

ماهو الأمن السيبراني ؟| وكيف يعمل على الوقاية من الجرائم الإلكترونية؟|إليك الدليل

بشكل عام يعد الأمن السيبراني من الاهتمامات المهمة في عالمنا اليوم حيث يعيش البشر في ثورة تكنولوجية ضخمة نتج عنها تحديات جديدة للأفراد وبالتالي زيادة التهديدات الإلكترونية بما في ذلك السرقة والاحتيال والاحتلال،لذلك هذا الشيء يمكن أن يؤدي إلى العديد من العواقب الضارة.

ولذلك تتطلب معالجة هذه المشكلة من خلال الأمن السيبراني الكثير من البحث لحماية ومنع الجرائم الإلكترونية والوقاية منها.
وبعد ذلك،ومع اننتشار ثورة المعلومات وظهورها،ودخول العصر الرقمي والتكنولوجيا،وخاصة فى القرن الحادي والعشرين،وما ظهر ونتج عنه من شائعات كثيرة بسبب ظهور وانتشار تهديدات وجرائم سيبرانية أصبحت تمثل تحديات كبيرة لكل من الأمن القومي والأمن الدولي.
لدرجة أن العديد من الباحثين يعتبرون الفضاء الإلكتروني أي السيبراني مجالًا خامسًاً،في الحروب بعد كلاً من البر والبحر والفضاء،وهو ما دعا وتطلب ظهور الأمن السيبراني في هذه البيئة الرقمية حافزًا وتأمينًا أمنيًا،والذي ظهر في المقام الأول كبعد جديد في الأوراق البحثية الأمنية وجذب اهتمام العديد والكثير من الباحثين في هذا المجال.

حيث يعتبر الأمن السيبراني أو المتعارف عليه بإسم أمن المعلومات أنه يمثل الحماية والدفاع عن الأنظمة والشبكات بالإضافة إلى حماية البرامج والمواقع الجغرافية من أي مشكلة أو أي هجمات إلكترونية يعوق دون أداء عملها بشكل فعال وكفء.
كما أن الهدف من الهجمات الإلكترونية بشكل عام هو الوصول إلي المعلومات الهامة وذلك بغرض تغييرها أو إتلافها أو التسلط على أموال المستخدمين أو التلاعب فيها ومقاطعة عملها بشكل فعال.
ومن هنا نوضح في هذا المقال ضرورة فهم حقيقة الأمن السيبراني كمتغير جديد في العلاقات الدولية وعالمنا اليوم بشيء من التفصيل.

ماهو مفهوم السيبرانية؟

بشكل عام تطلق كلمة (سيبر Cyber)علي أي شئ مرتبط بثقافة الحواسيب أو تقنية المعلومات أو الواقع الإفتراضي فالسيبرانية بالمعنى العام تعني (فضاء الإنترنت).
وبشكل عام سنتعرف أكثر على الأمن السيبراني من خلال التالي:

  • ماهو الأمن السيبراني (Cyber Security) باختصار ؟
  • بعض المفاهيم المرتبطة بهذا العلم.
  •  خصائص الأمن السيبراني.
  • أهداف الأمن السيبراني.
  • أنواع الجرائم السيبرانية.
  • أسباب الجرائم السيبرانية.
  • أهمية الأمن السيبراني.
  • أفضل الكورسات العربية عن هذا المجال.

ماهو الأمن السيبراني (Cyber Security) باختصار ؟

ماهو الأمن السيبراني

عموماً الأمن السيبراني:أو كما يطلق عليه أيضاً (أمن المعلومات)وهو عبارة عن فرع من فروع التكنولوجيا ويعني بذلك حماية الأنظمة والممتلكات والشبكات بالإضافة إلى الدفاع عن البرامج من الهجمات الرقمية،التي تهدف عادة إلي الوصول إلى المعلومات الهامة أو تغييرها أو التلاعب فيها، وإتلافها أو إبتزاز العملاء والمستخدمين للحصول على الأموال بالإضافة إلى تعطيل العمليات التجارية.

وقام بتعريفه (إدوارد اموروسو ):مؤلف كتاب الأمن السيبراني الذي صدر سنة 2007 بأنه :” عبارة عن مجموعة من الوسائل التي من وظيفتها الحد من خطر الهجوم على البرمجيات أو أجهزة الحاسوب أو الشبكات.

وتشمل تلك الوسائل الأدوات المستخدمة في مواجهة القرصنة وكشف الفيروسات الرقمية ووقفها،وتوفير الإتصالات المشفرة.
ويعرف أيضاً بأنه “قدرة النظام المعلوماتي على مقاومة محاولات الإختراق التي تستهدف البيانات الضرورية والهامة وحمايتها”.

اقرأ أيضاً:ماهو الذكاء الاصطناعي؟وكيف سيغير حياة البشر.

بعض المفاهيم المرتبطة بالأمن السيبراني:

مفاهيم خاصة بالامن السيبراني

وهناك العديد من المفاهيم المرتبطة بالأمن السيبراني ،ومن أهمها التالي:

  1. الفضاء السيبراني ( Cyber Space):
    • عرفته الوكالة الفرنسية لأمن أنظمة الإعلام(ANSSI)،وهي وكالة فرنسية مكلفة بالدفاع السيبراني الفرنسي بأنه”فضاء التواصل المشكل من خلال الربط البيني العالمي لمعدات المعالجة الآلية للمعطيات الرقمية”.
    •  فهو عبارة عن بيئة تفاعلية حديثة،تشمل عدة عناصر مادية وغير مادية،مكون من مجموعة من الأجهزة الرقمية،وأنظمة الشبكات والبرمجيات،والمستخدمين سواء مشغلين أو مستعملين.
    • كما أن هناك من عرف الفضاء السيبراني بوصفه الذراع الرابعة للجيوش الحديثة.
  2. الردع السيبراني ( Cyber Deterrence):
    • عموماُ يعرف بأنه ” منع الأعمال الضارة ضد الأصول الوطنية في الفضاء والأصول التي تدعم العمليات الفضائية”
    • ويرتكز الردع السيبراني على ثلاثة أساسيات تعتبر هي عماد وأساس استراتيجية الدفاع السيبراني، تتمثل في مصداقية الدفاع،والقدرة على الإنتقام،والرغبة في الإنتقام.
  3. الهجمات السيبرانية ( Cyber Attacks):
    •  يمكن تعريفها بشكل عام بأنها:” فعل يمكن قدرات ووظائف شبكة الكمبيوتر لغرض قومي أو سياسي،وذلك عن طريق استغلال نقطة ضعف معينة تمكن المهاجم من التلاعب بالنظام والدخول إليه بسهولة”.
  4.  الجريمة السيبرانية (Cyber Crime):
    • عموماً تعرف بأنها:”مجموعة من الأفعال والأعمال غير القانونية التي تتم عبر معدات أو أجهزة الكترونية عبر شبكة الإنترنت.
    • وتتطلب تحكم خاص بتقنيات الكمبيوتر ونظم المعلومات لارتكابها أو التحقيق فيها”،فهي الجريمة المتصلة باستخدام الكمبيوتر ،أي تصرف غير قانوني، يرتكب من خلال تقنيات المعلومات والإتصالات.

اقرأ أيضاً:كيف سيغير الذكاء الاصطناعي وجه الكرة الأرضية.

 خصائص الأمن السيبراني:

خصائص الامن السيبراني

يتميز الأمن السيبراني بمجموعة من الخصائص،ومن أهمها التالي:

  • أولاً:طابع متعدد التخصصات الإجتماعية والتقنية.
  • ثانياً:درجة عالية من التغيير والترابط على نطاق واسع.
  • ثالثاً:هو عبارة عن شبكة خالية من الحجم والتي قوة ومقدرة الفاعلين فيها يمكن أن تكون مماثلة على نطاق واسع.

أهداف الأمن السيبراني:

أهداف الامن السيبراني

حيث يتضح أن هناك العديد والكثير من الأهداف التي يسعى إليها الأمن السيبراني،ومنها التالي:

  • أولاً:تعزيز حماية أنظمة التقنيات التشغيلية على جميع الأماكن ومكوناتها من أجهزة وبرمجيات،وما تقدمه من خدمات وما تحتوي عليه من بيانات.
  • ثانياً:توفير بيئة آمنة موثوقة للتعاملات في مجتمع المعلومات.
  • ثالثاً:سد الثغرات في أنظمة أمن المعلومات،وأيضاً صمود البنية التحتية الحساسة للهجمات الإلكترونية.
  •  رابعاً:التصدي لهجمات وحوادث أمن المعلومات التي تستهدف الأجهزة الحكومية ومؤسسات القطاع العام والخاص.
  • خامساً:الحد من التجسس والتخريب الإلكتروني على مستوى الحكومة والأفراد،وأيضاً التخلص من نقاط الضعف في أنظمة الحاسب الآلي والأجهزة المحمولة باختلاف أنواعها.
  • سادساً:مقاومة البرمجيات الخبيثة،وما تستهدفه من أحداث وأضرار بالغة للمستخدمين،وكذلك توفير المتطلبات اللازمة للحد من المخاطر والجرائم الإلكترونية التي تستهدف المستخدمين.
  • وأيضاً اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية المواطنين والمستهلكين على حد سواء من المخاطر المحتملة في مجالات استخدام الإنترنت المختلفة.
  • وأخيراً تدريب الأفراد على آليات وإجراءات جديدة لمواجهة التحديات الخاصة باختراق أجهزتهم التقنية بقصد الضرر بمعلوماتهم الشخصية سواء عن طريق التلف أو السرقة.

اقرأ أيضاً:كيف تبدأ فى مجال IT بأبسط الطرق للمبتدئين.

أنواع الجرائم السيبرانية:

وبشكل عام هناك أنواع كثيرة من الجرائم السيبرانية،سنذكر أهمها كالتالي:

أنواع الجرائم السيبرانية
  1. أولاً:جرائم التعدي على البيانات المعلوماتية والأنظمة المعلوماتية:
    • ويشمل هذا النوع الجرائم التي يكون موضوعها البيانات المعلوماتية،والدخول غير القانوني لأنظمة المعلومات وسرقتها.
  2. ثانياً:الجرائم الواقعة على الأموال:
    • ويتضمن هذا النوع جرائم مثل الاحتيال والغش بوسيلة معلوماتية،وأيضاً التزوير فيها،بالإضافة إلى الإطلاع على معلومات سرية وإفشائها. 
  3. ثالثاً:جرائم التعدي على الملكية الفكرية للأعمال الرقمية:
    • ويشمل هذا النوع جرائم مثل اختلاس عمل أحد،أو تقليد إمضاء مؤلف أو ختمه.
  4. رابعاً:جرائم البطاقات المصرفية و النقود الإلكترونية:
    • ويتضمن هذا النوع جرائم مثل أعمال تقليد بطاقات مصرفية بصورة غير قانونية واستخدامها عن قصد.
  5. خامساً:الجرائم المعلوماتية ضد الدولة والسلامة العامة:
    • ويشتمل هذا النوع على جرائم مثل تعطيل الأعمال الحكومية وأعمال السلطة العامة وذلك عن طريق استخدام وسيلة معلوماتية،وأيضاً الحصول على معلومات سرية تخص الدولة.
  6. وأخيراُ جرائم تشفير المعلومات:
    • وعموماً يتضمن هذا النوع من الجرائم أفعال مثل تسويق أو توزيع أو تصدير أو استيراد وسائل تشفير،بالإضافة إلى أفعال تقديم وسائل بيع وتأجير وسائل تشفير ممنوعة.

اقرأ أيضاً:دليلك الشامل لكي تبدأ فى تعلم مجال البرمجة من الصفر.

أسباب الجرائم السيبرانية:

أسباب الجرائم السيبرانية

وهناك أسباب كثيرة لهذه الجرائم،ولعل من أهم أسباب الجرائم السيبرانية،مايلي:

  • أولاً:الإستيلاء على المعلومات والمتاجرة فيها،وأيضاً تهديد الأمن القومي والعسكري.
  • ثانياُ:قهر النظام وإثبات التفوق على تطور وسائل التقنية،بالإضافة إلى إلحاق الأذى بجهات أو أشخاص.
  • وأخيراً الرغبة في جمع المعلومات وتعلمها،بالإضافة إلى تحقيق أرباح ومكاسب مادية.

أهمية الأمن السيبراني:

أهمية الامن السيبراني

ونتيجة لأهمية هذا العلم في واقع جميع المجتمعات اليوم فقد جعلته العديد من الدول على رأس أولوياتها، خاصة بعد الحروب الإلكترونية التي بدأت تظهر  بين بعض الدول الكبرى،في إشارة صريحة وواضحة إلى نهاية الحروب التقليدية التي كانت تستخدم فيها الأسلحة الثقيلة، والإعلان عن بداية حروب جديدة هي الحروب الإلكترونية.

وتنبع أهمية الأمن السيبراني من ثلاثة محاور رئيسية وأساسية كالتالي:

  • أولاً:السرية (confidentiality): وذلك بمعنى الدخول إلى البيانات وإتاحتها لمن يسمح لهم فقط.
  • ثانياُ:السلامة (integrity): وذلك بمعنى الحفاظ على سلامة البيانات والمعلومات وحمايتها من الهجمات التخريبية والسرقة.
  • ثالثاً: الجاهزية (availability):ويعني ذلك جاهزية جميع الأنظمة والخدمات والمعلومات وإتاحتها وذلك حسب طلب الشركة أو عملائها.

اقرأ أيضاً:ماهو الهكر؟ومتي ظهر هذا المصطلح في عالم التكنولوجيا.

أفضل الكورسات العربية عن هذا المجال:

تخصص الامن السيبراني

وهنا سنذكر  تخصص كامل لهذا العلم كبداية للبدء فيه,وهذا التخصص يقدم عن  طريق منصة إدراك،بالإضافة إلى أن هذا المحتوى متاح باللغة العربية.

ويشتمل هذا التخصص على مجموعة من الكورسات،وهى كالتالي:

  • مقدمة في الأمن السيبراني.
  • أساسيات في الأمن السيبراني.
  • مجالات العمل والمسار الوظيفي فى هذا التخصص.
  • حماية الأنظمة من الإختراقات.
  • تقنيات الهجوم والاختراق السيبراني.

و للوصول لهذا التخصص والتسجيل فيه من هنا.

وأخيراً فقد عرفنا فى هذا المقال الكثير من المعلومات عن أهمية الأمن السيبراني فى عالم التكنولوجيا اليوم،وماله من دور كبير فى حماية أنظمة الدول.

وإذا وصلت إلى هنا؛فلابد لك قبل الدخول في هذا المجال أن تتعلم مخاطر وفوائد هذا المجال،وكيف تستخدمه لأهداف جيدة وآمنة.

لا تنسي أيضاً قراءة التالي:

أهم المواقع العربية لإحتراف البرمجة للمبتدئين.

أفضل دورات كمبيوتر مطلوبة فى سوق العمل.

أفضل طرق للعمل على الإنترنت للطلاب بطريقة سهلة ومضمونة.

كُتب بواسطة/وسام سعيد.

ما هي فوائد الأمن السيبراني باختصار؟

بشكل عام تتمثل أهم فوائد هذا العلم فى االتالي:  أولاً:حماية الشبكات والبيانات من الدخول غير المصرح به،بالإضافة إلى تحسين مستوى حماية المعلومات وضمان استمرارية الأعمال. ثانياً:استرداد البيانات المسربة في وقت أسرع في حالة حدوث خرق للنظام الأمني السيبراني،وبالإضافة إلى ذلك العمل على تعزيز ثقة المساهمين وأصحاب المصلحة في الشركة. وعموماً إن الأمن السيبراني مهم وضروري في كافة مجالات العمل،وخاصة فى الأعمال المتعلقة بالشركات،حيث يعمل على حماية بيئة العمل،والمعلومات الشخصية،بالإضافة إلى حجب برامج التجسس.

هل يوجد فرق بين الأمن السيبراني وأمن المعلومات؟

 بشكل عام إن الأمن السيبراني(Cyber Security)وأمن المعلومات ( Information System )وهما مصطلحان متشابهان،لكنهما غير متطابقين. وبالتالي فإن مفهوم الأمن السيبراني أوسع من أمن المعلومات:حيث يعمل على تأمين البيانات والمعلومات التي تتداول عبر الشبكات الداخلية أو الخارجية،والتي يتم تخزينها في خوادم داخل أو خارج المنظمات من الإختراقات. وأصبح الأمن السيبراني سلاح استراتيجي بيد الحكومات والأفراد،لاسيما أن الحرب السيبرانية أصبحت جزءاً لا يتجزأ من الأساليب الحديثة للحروب والهجمات بين الدول.  أما بالنسبة لأمن المعلومات فهو أعم وأوسع من الأمن السيبراني،ويهدف بشكل أساسي إلى الاهتمام بمجالات ضخمة،كالتشفير،والتخزين،والتأمين الفيزيائي،والمعايير الأمنية،وإدارة أمن المعلومات والمخاطر.

شارك

هل تريد أن يصلك يومياً كل ما يخص التعلم عبر الإنترنت ؟ فقط انضم الينا على التليجرام اشترك في قناتنا على التليجرام


روابط المقالة

اترك تعليقك وإستفسارك هنا
التعليقات معطلة