×
735

كيفية تطوير الذات وتقوية الشخصية: 23 مهارة أساسية

إذا كنت سمعت معلومات عن موضوع كيفية تطوير الذات و تقوية الشخصية مؤخراً، و تود أن تعرف المزيد عن هذا المجال،

لتعيد نسيج خيوط شخصيتك من جديد.

نحن هنا معك لمساعدتك على بناء شخصية جديدة ، قادرة على النجاح ، و التحدى و تحقيق الأهداف ، بالإضافة إلى مواجهة مشاكل الحياة.

حيث سنعلمك 23 مهارة أساسية لكيفية تطوير الذات و تقوية الشخصية وتعزيز الثقة بالنفس .

وللحصول على النتائج التى تريدها عزيزى القارئ ،فما عليك إلا تعيرنى إنتباهك وتتبع هذه النصائح و المهارات، التى سنقدمها لك من خلال هذا المقال.

لماذا من المهم العمل على كيفية تطوير الذات و تقوية الشخصية ؟

هناك العديد من الأسباب لمعرفة وتطبيق كيفية تطوير الذات وتقوية الشخصية وتحقيق المزيد من النجاح، سنقوم بسردها فيما يلى :

  • التعرف على نفسك ،وعلى أن لديك القدرة على التغير، يجعلك أكثر ثقة بنفسك.
  • وجودك فى عالم لابد لك من الإستمرار فيه، يدفعك لتطوير ذاتك،وامتلاك القدرة على ذلك.
  • تقوية شخصيتك تساعدك على وضع حدود لعلاقاتك ،و تكوين روابط وثيقة بالاّخرين، مع احترام مساحتك الخاصة.
  • تطوير ذاتك يساعدك على تحسين أدائك فى عملك ،ويشجعك على التنافس، للوصول لأعلى الدرجات و الترقيات.

مفهوم تطوير الذات وتقوية الشخصية

تطوير الذات هو كل ما يبذله الشخص من مجهود لتحسين شخصيته وذلك بعد أن يتعرف

على نقاط ضعفه وقوته .

فيعمل على تطوير نقاط قوته ،ويسعى لتقوية نقاط ضعفه وتحسينها.

وكما أنه تختلف نقاط الضعف من شخص لاّخر ،كذلك تتعدد طرق كيفية تطوير الذات وتقوية الشخصية،

بزيادة الثقة بالنفس ،و التخلص من الخجل، وذلك تبعاً لشخصية كل إنسان .

أهمية تطوير الذات و تقوية الشخصية

كل إنسان ناجح فى حياته ، اعلم يقينا أنه يمارس مهارات لم يمارسها غيره، فالدنيا تمشى والشمس تسير،

إذا أراد الشخص النجاح، ينبغى أن يحرص على تطوير ذاته، ولا يكتفى بالنظر فقط إلى الناجحين فى قمة الجبل ،

وترديد عبارات الإعجاب.

إن أعجبتك خصال أمرء ،فكن هو يكن منك ما يعجبك.

وهنا تكمن أهمية تطوير الذات ،أنه كلما إهتم الإنسان بتنمية مهاراته ،زاد شأنه فى المجتمع، فمن يستطيع أن يلقي،

فما ينبغى له أن يكون دائماً المستمع، ومن يستطيع أن يكون المؤلف ،فما يصح له أن يكون دوماً القارئ .

ومن يستطيع أن يكون القائد، فلما يرضى أن يكون المقوود .

على كل إنسان أن يحرص على تطبيق ما لديه من قدرات، لينفع نفسه و مجتمعه بها، بحسب حرصه على

تطويره لذاته و حياته.

نصائح ومهارات لتطوير الذات وتقوية الشخصية

هناك العديد من المهارات التى تساعد الشخص على تطوير ذاته وتقوية شخصيته .

وفى السطور القادمة، سنقوم بسرد هذه النصائح والمهارات على النحو التالى :

الاهتمام بلغة الجسد

وهذه مهارة من المهارات الهامة فى كيفية تطوير الذات وتقوية الشخصيةوهى لغة الجسد

وتكمن أهميتها فى إمكانية تأثيرها على الاّخرين، حتى دون الإضطرار لإجراء حوار،

وهى تتضمن السير باستقامة، والجلوس برصانة، والنظر مباشرة فى عينى المتحدث.

كن متواضعاً على الدوام

من الجيد أن تحلم بالنجاح، وما يرافقه من مميزات، ولكن إذا بدأت تشعر أنك فوق الجميع،

فهذا يعنى أنك لم تنجح.

الحياة عجلة دوارة، قد تجد نفسك اليوم فى القمة، وغداً تكون فى الحضيض .

لذلك عليك أن تكون متواضعاً على الدوام .

امتلاك الرأى الخاص أحد مهارات تطوير الذات وتقوية الشخصية

حيث يجب ألا يخجل الشخص من التعبير عن ارائه الخاصة ، وقناعاته، ومبادئه، بالإضافة إلى ذلك،

فهو يتقبل اّراء الاّخرين ويحترمها.

التعاطف واللطف فى المعاملة

المهارة الرابعة من مهارات كيفية تطوير الذات وتقوية الشخصية هى استخلاص كل معانى الرفق واللطف والعمل بها

لما لها من عظيم الأثر فى نفوس الآخرين .

قد يعتقد الكثيرون أن اللطف و التعاطف مع الاّخرين دليلاً على ضعف الشخصية، ولكن الواقع عكس ذلك تماماً،

فالشخص القوى هو الذى يتعامل مع غيره بلطف وطيبة و دون انتظار مقابل.

اقرأ ملخص كتاب فن التعامل مع الناس

كن مستعدا للمخاطرة و ابدأ مشروعك

خطوة هامة جداً فى طريق العمل على كيفية تطوير الذات وتقوية الشخصية وهى المشى قُدماً فى تحقيق

إنجاز عملى حتى وإن انطوى هذا الإنجاز على بعض الخطورة .

فإن إنشاء مشروع خاص يشبه المخاطرة، فأنت لا تعلم تماماً إن كنت ستفوز أم لا، لكن الفرق الوحيد هو أنك فى حال إنشاء مشروعك،

ستمتلك وقتاً كافياً للتخطيط ،ووضع الاستراتيجيات التى تضمن نجاح المشروع، وهذه النصيحة فعالة فى كافة مناحى الحياة.

تقبل الفشل واستمر نحو الأمام

الفشل أهم من النجاح، لأن الفشل هو الذى سيعلمك النجاح،فإن أعظم دروس الحياة، وأعمق المعارف التى تغير حياتك،

تنكشف لك فى لحظات الفشل،حينما تنجح سيمدحك الجميع،ولكن عندما تفشل سينكشف الطريق أمامك، وتعلم

حينها العلاقات الحقيقية و المزيفة.من الرائع أن تفرح بالنجاح، ولكن عليك الإهتمام الأكبر بالدروس المستفادة عند الفشل،

فإنها سلاحك للمضى قدما فى حياتك، وهذه مهارة أساسية من مهارات تطوير الذات وتقوية الشخصية.

اقرأ عن أقوال مأثورة عن النجاح

ابدأ باكرا قدر المستطاع

الدرس الأول للنجاح ،هو أن تبدأ باكراً قدر المستطاع. فعندما تبدا بالعمل لتحقييق طموحك وتطوير ذاتك فى مرحلة مبكرة من العمر،

ستصبح أكثر ارتباطاً به،لن يجعلك هذا الأمر أنجح من غيرك فحسب، بل سيجعلك ابضاً أقل رغبة فى الإستسلام.

وهو أمر مهم جداً اتقوية شخصيتك .

ضع هدف وخطة للتنفيذ

أن تحدد هدفك وتعمل على تحقيقه، إنًها خطوة هامة فى طريقك لتطوير ذاتك و تقوية شخصيتك.

لأنك إذا لم تعلم إلى أنت ذاهب، بالطبع ستفقد الطريق، لابد من خطة مستقبلية لتخقيق الأهداف،لا تترك نفسك فريسة للظروف،

ضع خططاً قريبة الأجل و أخرى على المدى البعيد،راقب خططك جيدا حاسب نفسك على التقصير.

تعلم مهارة إدارة الوقت وحدد جدولاًزمنياً لإنجاز مهامك، ولا تبدأ فى مهمة جديدة حتى تنتهى من إنجازالمهمة الحالية.

كن فخورا بنفسك

المهارة الثامنة من المهارات الأساسية فى كيفية تطوير الذات وتقوية الشخصية هى تقدير نفسك وتشجيعها والفخر

بها،فالكثير يشعرون بالإحباط لأنهم ليسوا أذكياء، أو موهوبين كالأشخاص الذين يقتضون بهم، فى الحقيقة كل شخص

مختلف عن الاًخر ، فكل منا ولد فى ظروف مختلفة و بمميزات متفردة وعليك تقبل هذه ا لإختلافات، و سوف تستفيد

من سماتك الشخصية التى مُنحت لك فى تحقيق النجاح .

التخطيط الذاتى عامل من العوامل الرئيسية لتطوير الذات وتقوية الشخصية

قد يكون الأمر مرهق وشاق فى البداية، ولكنه ليس مُستحيلاً، عليك بتقسيم أعمالك، فلا تقم بكل شئ فى نفس الوقت،

فهذا الأمر مُحبط للغاية ، ويفقدك الكثير من التركيز .

على سبيل المثال، إذا كنت تنوى إستعادة لياقتك البدنية ،يكفى أن تبدأ بخمسة عشرة دقيقة، لممارسة الرياضة،

ثم ضاعف الوقت بالتدريج، ابدأ بخطوات قليلة ثمّ انطلق.

ضع حدود لعلاقاتك

نقطة أخرى مهمة لكيفية تطوير الذات وتقوية الشخصية هى ألا تسمح للاًخرين بتخطى حدود العلاقات،

أو التدخل المباشر فى حياتك،حتى لا تتعرض للضغوطات، واللوم والتوبيخ على كل تصرف لك،

وحتى لا تضيق بك مساحة حريتك،لكونك مراقب على الدوام،لذا فإن وضع حدود لعلاقاتك،

تعتبر احد الطرق المثالية لتقوية شخصيتك، والحفاظ على خصوصيتك.

تعلم لغة جديدة

من أجل تطوير ذاتك،تعلم لغة جديدة غير لغتك الأم،لأن التحدث بلغة أخرى، يفتح لك اًفاق المعرفة بثقافة أخرى،

مما يساعدك على التفكير بشكل مختلف، بالإضافة إلى ذلك، يمكنك السفر إلى أماكن بها أشخاص،تتحدث اللغة التى تعلمتها.

رحب بالعداوات ولا تكسب الجميع

بغض النظر عن براعتك وعمّا تعمله، سيكون هناك أشخاص، يبحثون عن أصغر خطأ أو ذلة لنقدك،

هؤلاء الأشخاص قد ينفعوك بشكل أو باًخر،لأن صديقك قد لا يظهر لك عيوبك أو يواجهك بأخطائك،

قد يُصيب هؤلاء الأعداء فى نقضهم لك، لأنه من الوارد أن يكون هناك بصيصاً من الحقيقة فى موقفهم نحوك.

إن كان هذا هو الحال ،استمع لأقوالهم إذا كنت تعتقد انه يمكنك تحسين وتطوير ذاتك إستناداً على اّرائهم، ولكن اجعل

اهتمامك منصباً على الكلمات،

ولا تدع العواطف السلبية المرتبطة بمواقفهم، تنتقل إلى قلبك.

إبتعد عن العادات السيئة

إجعل هذا الأمر تحدياً جديداً لتطوير ذاتك، فلا تجعل رغباتك تتحكم بك، وخاصةً إذا كانت تلك الرغبة مُهلكة،

قد تودى بحياتك على المدى البعيد، كتلك الرغبة فى ممارسة عادة التدخين السيئة ، أو الإفراط فى تناول الطعام غير الصحي،

وغيرها من العادات السيئة، التى تسبب العديد من الأمراض الخطيرة .

قد يكون الأمر صعباً، وخاصةً مع وجود الكثير من الخيارات غير الصحية، ولكنه غير مستحيل،

ركز على إرادتك أولاً، ثم ابدأ خطواتك نحو الصواب رويداً رويداً وركز على الإستمرار .

ممارسة الرياضة بانتظام

فى الخطوة التالية من خطوات كيفية تطوير الذات وتقوية الشخصية، يجب أن تحرص على ممارسة نوع أو أكثر من الرياضة,

كالجرى، كرة القدم أورياضة المشى، مع الإنتظام فى ممارستها للحفاظ على صحتك ولياقتك البدنية،

لأن ممارسة الرياضة تعمل على تعزيز الجهاز المناعى لدى الإنسان، وتساعد فى تنظيم الهرمونات،

وتمنح الجسم المزيد من الطاقة، مما يعمل على استمرار التركيز و التحفيز .

إعرف نقاط ضعفك

جميعنا يعلم أنّ لديه العديد من نقاط الضعف،ولكنّه يعتبرها عيوب لا يجب أن يعلمها أحد، بل ويحاول نفيها أمام الاّخرين،

ولكن عليك أن تكون شجاعاً ، صارح نفسك بعيوبك ، وقم بإصلاح نقاط الضعف لديك دون تردد .

واجه مخاوفك وتغلب عليها

دعنا نلقى الضوء على مهارة أُُخرى من مهارات كيفية تطوير الذات وتقوية الشخصية ، هى مواجهة المخاوف، والتغلب عليها.

عندما تكون قلقاً حيال شئ ما،إسأل نفسك،ما هو أسوأ شئ سوف يحدث لى؟

سؤال كهذا سوف يساعدك على تخيُل أسوأ النتائج، ومعرفة إذا كان هذا الموقف يستحق كل هذا الهلع.

إنّ تجنب مخاوفك لن يساعدك فى العلاج، وإنّما سيجعلك فقط أكثر خوفاً.

على سبيل المثال : إذا أُصبت بالذعر يوماً ما داخل المصعد، فمن الأفضل أن تعود فى اليوم التالى وتقف فيه،

وتشعر بالخوف إلى أن يذهب، بغض النظر عن الشئ الذى يخيفك، إذا واجهته سيبدأ الخوف بالتلاشى .

تطوير الذات مهارة مكتسبة

تطوير الذات مهارة يمكنك أن تكتسبها إن أردت ذلك،, فقط عليك أنتخطو أولى خطواتك فى هذا الطريق لاكتساب هذه المهارة،

وذلك بمعرفتك نقاط ضعفك والعمل على تقويتها، ومعرفة نقاط القوة وتطويرها،واكتساب مهارات جديدة، تؤهلك لفرص أكبر فى الحياة.

وهناك طرق كثيرة تمكنك من ذلك نذكر منها على سبيل المثال:الدورات التدريبية عبر الإنترنت ومنها دورات مجانية، قراءة كتب تطوير الذات.

إقرأ كثيراً لتنمى شخصيتك

هناك مهارات متعددة توصلك لكيفية تطوير ذاتك وتقوية شخصيتك ومن أهمها : القراءة

قم بعمل قائمة بأفضل الكتب والمنشورات فى مجال عملك أو إهتماماتك، ثم تخصيص وقت للقراءة يومياً .

وكلما زادت أوقات قرائتك، زادت ثقافتك ومعرفتك، وحكمتك .

فالقراءة غذاء للعقل،وثراء للنفس،وتعمل على بناء الشخصية و تقويتها .

الإسترخاء والتأمل

كل منا لديه من المهام اليومية ما لا يستطيع إهماله، فالجميع فى حالة حركة مستمرة بين العمل، وإدارة المهام،

والمسؤليات المختلفة،

ومع سرعة عجلة الحياة، توقف لبعض الوقت .

فقط . إجلس واسترخ وتأمل فى الكون الفسيح من حولك،امنح نفسك بعض السكينة و الهدوء ،

خذ وقتك ،وتنفس بعمق ،وشاهد غروب الشمس ،واستمتع بقضاء بعض الوقت فى الطبيعة الخلابة ،مع نفسك الرائعة .

الحد من الأنشطة التى تستنزفك حتى لا تتوقف عن تطوير ذاتك وتقوية شخصيتك

هل سئمت من قضاء الكثير من الأوقات فى التمرير عبر وسائل التواصل الإجتماعى ؟ ولاحظت أنّه يعكر صفوك .

وأنّ قضاء الأوقات مع الأشخاص السلبيين يقلل من طاقتك، سيطر على هذه الأمور،

وقُم بحذف الكثير من تطبيقات الوسائل الاجتماعية التى تستنزف وقتك وطاقتك .

إقرأ أيضاً أسرار فقدان الشغف

إحذر مقارنة نفسك بالاّخرين

على كل شخص يبحث عن تطوير ذاته أن يحذر مقارنة نفسه بالاّخرين، فالمقارنات المستمرة تعمل على تدمير الثقة بالنفس ، و الشعور بالدونية.

والمقارنة بالاّخرين ظلم للنفس ،لأنك تضع نقاط ضعفك أمام نقاط قوة الاّخر وهى معاملة غير عادلة للذات.

عليك ان ترضى بحياتك، كن كما أنت وتقبل نفسك، وحقق أهدافك بعيداً عن وهم المقارنة .

كافئ نفسك من أجل الاستمرارفى طريق تطوير ذاتك وتقوية شخصيتك

عندما تحقق هدفك ، امنح نفسك التقدير والمكافئة، فهذا دافع قوى للإستمرار فى النجاح، لا تترك الاّخرين يكافؤنك،

كافئ نفسك فهى تستحق التشجبع و الإطراء، الأهداف لم تنتهِ بعد ، أكمل السير، وبعد ذلك عليك أن تبحث عن هدف جديد لتحقيقه،

وهذا ينعكس إيجاباً عليك مما يؤدى لمزيد من معرفتك كيفية تطوير الذات وتقوية الشخصية والثقة بالنفس .

من أجمل ما قيل عن تطوير الذات وتقوية الشخصية

أقوال مهمة تجمع بين حروفها قيمة محتوى هذا المقال الذى يتحدث عن كيفية تطوير الذات وتقوية الشخصية ومنها الاًتى:

  • عندما تقرر أن تبدأ الرحلة سيظهر الطريق، “جلال الدين الرومى”
  • علينا أن نسافر فى اتجاه مخاوفنا. “جون بريمان”
  • تجاهل كل شئ يأخذ فرحتك. عش حراً. “جورج برناردشو”

كن كما أنت وليتقبلك من يتقبلك. “شكسبير”

كما تحلم ستكون . “إبراهيم الفقى”

وإلى هنا ينتهى الحديث عن موضوع هام وهو كيفية تطوير الذات وتقوية الشخصية

وقد تطرقنا فى الحديث إلى نقاط عديدة للعمل على تطوير شخصيتك بداية من المعاملة الحسنة

وإنشاء مشروع خاص بك، مروراً بالحديث عن التخلص من المخاوف والمضى بشجاعة فى بناء مستقبلك .

ونرجو منك عزيزى القارئ قراءة المقال كاملاً للاستفادة من محتواه القيم إلى ان تصل للختام،لنلقى

عليك التحية وخالص الأمنيات بدوام النجاح والازدهار .

شارك

هل تريد أن يصلك يومياً كل ما يخص التعلم عبر الإنترنت ؟ فقط انضم الينا على التليجرام اشترك في قناتنا على التليجرام


روابط المقالة

اترك تعليقك وإستفسارك هنا
التعليقات معطلة